تطوير الذات
July 15, 2023
3 دقائق

خطوات هامة تساعد في التطور الوظيفي

من الخطوات التي تساهم في تطوير مسيرة جميع الأشخاص في مجال عملهم، حيث إن تلك لخطوات تهتم بتنمية المهارات الذاتية للموظف بالإضافة إلى تعزيز قدراته في إتقان العمل، مما يؤدي وبشكل مؤكد إلى ثقل خبرته في مجال عمله، ولذلك هي من الخطوات الهامة التي لا يمكن الاستغناء عن تطبيقها.

إن التطور الوظيفي يقوم على مجموعة من الخطوات والمهام التي بدورها تطور من مهارات الفرد بشكل كلي، ولذلك إن افتقار أي موظف لمعرفة تلك الخطوات يصعب من عملية تطوره الوظيفي على أي حال، حيث سيواجه صعوبة واضحة في تزويد الخبرات وبالتالي لن يكون ذلك الشخص قادر على إنجاز أكبر قدر من المهام المطلوبة منه مما سيؤخر تطوره الوظيفي.

ومن أهم الخطوات التي تمثل خطوات التطور الوظيفي:

  • العمل على تنمية المهارات الشخصية كالـ (التركيز – حل المشكلات – المرونة – العمل الجماعي – التنظيم - الابداع – المسئولية).
  • الخضوع للدورات التدريبية المستمرة.
  • تعلم التقنيات والأساليب الفنية في تخصص العمل.
  • العمل على تزويد المعرفة بالاطلاع والقراءة.
  • المشاركة في البرامج التدريبية المتنوعة.

أساليب التطوير المهني

هناك أربع أساليب أساسية يتم من خلالها التطور المهني لأي شخص أياً كان مجال عمله، فالأسلوب الأول هو التدريب وهو الأسلوب الذي يعتمد على تزويد المعلومات والخبرة والمهارات المهنية المختلفة، أما الأسلوب الثاني فهو أسلوب هو تقمص شخصية الشخص الإداري والذي يعمل على حل مشكلات المجموعة أثناء العمل الجماعي أو يقوم بالتركيز على اكتشاف أسباب المشاكل ليتخلص منها وبذلك يستطيع أن يكون شخص إداري مسئول قادر على إنجاز العمل والتخلص من عقباته.

أما للأسلوب الثالث فهو أسلوب التغذية الراجعة وهو أسلوب يجمع ما بين الأسلوبين السابقين، وبالرغم من كونه أسلوب قديم إلا إنه يمتلك قدرة كبيرة على التطور المهني سريعاً لقدرته الكبيرة على تطوير المهارات العملية والذاتية للموظف، وبالأخير الأسلوب الرابع هو أسلوب العمل على تنفيذ الأهداف في مجال العمل سواء كانت أهداف شخصية كالترقيات أو أهداف متعلقة بالعمل كتنفيذ مهام العمل.

أنواع التطوير المهني

هناك ثلاثة أنواع للتطوير المهني لد الموظفين، ويمكننا التعرف على تلك الأنواع من خلال الآتي:

  • التطوير بالتعليم: وهي من الأنواع التي تزيد الخبرة الدراسية من خلال الدورات والبرامج التعليمية والمهنية المختلفة.
  • التطوير بالمشاركة في الورش: وهي واحد من الأنواع التي تزيد من خبرة الموظفين المهنية في مجال عملهم من خلال الدراسة والتطبيق العملي.
  • التطوير الذاتي: وهي طريقة تطوير الموظف لمهاراته من خلال التدريب والدراسة ومحاولة تزويد الخبرة، بالإضافة إلى محاولة تزويد المهارات الشخصية المختلفة.

مهارات التطوير المهني

تتعدد مهارات التطوير المهني لدى الموظفين إلى ما يصل إلى 11 مهارة أساسية وعدة مهارات أخرى استثنائية حسب مجال العمل، ومن الجدير بالذكر أن كل تلك المهارات تنصب في خبرة الموظف مما يسرع من عملية تطوره المهني وحصوله على الثقة المرغوب فيها داخل مؤسسة العمل سواء داخل مجموعة العمل أو من وسط المديرين والإداريين الآخرين.

وتشمل تلك المهارات (الدقة – الانتباه – التكيف – القدرة على البحث والتحليل – التمتع بالأخلاق المهنية – التمتع بالأمانة – القدرة على التركيز – الحكمة – إجادة اللغات الأخرى – القدر ة على تنظيم المسئوليات – الترتيب في أداء العمل – التمتع بالذكاء العاطفي – القدرة على تقبل الآراء والانتقادات – تعلم المهارات التكنولوجية – التحلي بثقة النفس) وغيرهم الكثير من المهارات الأخرى.

التطوير المهني المستمر

لقد أوضح الكثير من رجال الأعمال خلال المقابلات الشخصية التي تم عرضها لهم أن التطور المهني يبدأ من التزام الموظف بعمله بشكل دائم منذ يومه الأول، ويأتي في المقام الثاني التدريب المهني على أداء المهام الوظيفية على أفضل وجه داخل المؤسسة، مما يساعد على تنفيذ التطوير المهني المستمر.

كما أوضحوا أن العمل على تطوير المهارات الشخصية يساهم وبشكل فعال في تعزيز قدرات الفرد على الحصول على المنصب المناسب له، ولذلك لا يمكن انتظار الحصول على المكانة المرموقة بشكل تلقائي أو بدون أداء الكثير من الهام، فالطريقة الأنسب لتصبح من كبار رجال الأعمال هو العمل على تنمية وتطوير المهارات والحصول على الكثير من البرامج والدورات التدريبية لتزويد الخبرة المعرفية.

أهداف التطوير المهني

أن للتطوير المهني مجموعة من الأهداف أو الفوائد الهامة والتي يمكننا إلقاء الضوء عليها من خلال الآتي:

  • العمل على اكتساب الفرد للعديد من المهارات والخبرات المختلفة.
  • تعلم كيفية نجاح تنفيذ المهام من خلال الخبرات العملية المتكررة.
  • تميز الموظف بمهاراته وإمكانياته عن غيره من الآخرين الذين يعملون بنفس المجال.
  • الحصول على ترقيات بشكل مستمر نتيجة الثقة في الخبرة وجودة عمل الموظف.
  • الحصول على سيرة ذاتية ذو إنجازات عديدة للخبرة في مجال العمل.

ما هي مراحل التطور الوظيفي؟

ينقسم التطور الوظيفي لأي شخص داخل مؤسسة العمل إلى أربع مراحل وهي (مرحلة البداية – مرحلة التقدم – مرحلة الاستقرار – مرحلة الاستعداد للتقاعد)، فبالنسبة للمرحلة الأولى فهي مرحلة البداية ويتم فيها التكيف على نظام العمل وإظهار الخبرة وتزويدها بمجموعة من المهارات الأخرى مثل العمل الجماعي والأمانة والقدرة على إنجاز المهام سريعاً بالجودة المطلوبة.

وتبدأ بعد ذلك المرحلة الثانية وهي مرحلة التقدم والانتقال وفيها يحاول الموظف إدراك جميع سلبيات العمل والعمل بشكل جدي على تجنبها أو حلها بشكل متتالي، مما يساعد بشكل قوي على تزويد خبرته واكتساب ثقة الآخرين، وتبدأ بعد ذلك المرحلة الثالثة وهي مرحلة الاستقرار وهي من أفضل وأعلى الدرجات المهنية والوظيفية التي يمكن الوصول لها، حيث يكون الموظف قد اكتسب كم هائل من المهارات والخبرات التي تمكنه من إدارة عمل بنفسه.

وتأتي المرحلة الرابعة وهي مرحلة الاستعداد للتقاعد وفي تلك المرحلة يكون الموظف بعد تطوره المهني والوظيفي مؤهل لأمرين فالأول هو تقاعده من عمله والبقاء دون عمل والاحتفاظ بالخبرات السابقة أما الثاني فهو استغلال تلك الخبرات والعمل على بدء مشروع جديد يكون ذلك الموظف هو المالك له وإدارته بمفرده.

كيف نطور استراتيجيات التطوير الوظيفي؟

تنقسم استراتيجيات التطوير الوظيفي إلى مجموعة من المراحل، وهي:

  • المرحلة الأولى (مرحلة التطوير المهني أو الوظيفي): وتشمل (مرحلة البداية – مرحلة التقدم – مرحلة الاستقرار – مرحلة الاستعداد للتقاعد).
  • المرحلة الثانية (مرحلة مهارات التطوير المهني): وتشمل جميع المهارات الشخصية مثل (الدقة – الانتباه – التكيف – القدرة على البحث والتحليل – التمتع بالأخلاق المهنية – التمتع بالأمانة – القدرة على التركيز) وغيرهم.
  • المرحلة الثالثة (طرق التطوير المهني): وتشمل (تدريب الحساسية – مستشار العمليات – التغذية الراجعة – العمل على الأهداف المهنية).

مقالات مقترحة
7/16/2024
5دقائق
التخصصات الإدارية الأكثر طلبًا في السوق السعودي - ‏الجزء الثاني -
تتبع المقالة الجزء الأول من التخصصات الإدارية الأكثر طلبًا في السوق السعودي. .نستكمل باقي التخصصات استنادًا إلى أهم المعلومات التي يحتاج لها الطالب
قراءة المقال
7/10/2024
4دقائق
التطور المهني
التخصصات الإدارية الأكثر طلبًا في السوق السعودي
تهدف المقالة إلى إعطاء نظرة شاملة عن ثلاث تخصصات إدارية متفرعة وممتدة بشكل مبسط ومفيد.
قراءة المقال
7/4/2024
دقيقتان
كيف تكون مرحلة الجامعة تجربة ممتعة وثرية؟
نصائح عملية في استغلال مرحلة الجامعة لبناء وصقل شخصيتك.
قراءة المقال